رواية بنت بالايجار الفصل الأول 1 بقلم هويدا زغلول – حصاد اليوم - حصاد اليوم

رواية بنت بالايجار الفصل الأول 1 بقلم هويدا زغلول – حصاد اليوم


رواية فتاة للإيجار الفصل الأول تأليف هويدا زغلول

رواية فتاة للإيجار الجزء الأول

رواية بنت للايجار الجزء الاول

رواية بنت للايجار
رواية بنت للايجار

رواية بنت للايجار الحلقة الاولى

الأم
هل يجوز يا أمي أن تعلم أنك تكسب؟
في اليوم كم هو زوجك ، سوف يرضي يديك بالمال
الذي تأخذه هو هذا
سهير
لكن من القرف تعبت من أن أكون كل يوم
بين ذراعي الرجل يبدو لك ممنوعًا ، ليس أنا
هذا صعب عليك
أمي _ قالواها في الماضي ما يصعب عليك أن تفرقها
يا نين عينت والدتك ، وقبل أن نبدأ الحكاية سأقدم لك
وحدي أنا سهير فتاة بسيطة جدا وأتذكرها
ذات يوم كنت أقف أمام المرايا ، ودخلت أمي
عليا قالت
أمي _ أتمنى أن تعمر طويلاً يا عسل ولم أتذكر
أن يكون ظهورك لنا السعادة والسعادة يا رب
سهير _ يعني انا لا افهم لا تقل لي
لدي عريس جيد وكمان ثري
الأم _ شيء من هذا القبيل جائز فماذا يعني؟
رجل يسيطر عليك ويفضل أن يخبرك براحته
من أين أتيت؟ لا ، ستدخل رجلاً الآن
ويجلس معك ساعة ثم يخرج ويمدك
الكثير من المال
سهير _ لا أفهم لماذا يجلس معي
أمي – سوف يفهمك يا حبيبتي ، تعالي ، يا معلم ، تعالي ، ثم خرجت أمي وقلت
سهير: لماذا أموالك تقف هكذا؟
لماذا تنظر إلي هكذا؟
عبدالله _ أمك أخبرتني أنك جميلة لكنك لست كذلك
هل تتذكر أنك لطيف للغاية ، وكانت ماما كذلك
استقر في الصالة واسمع آياتي قال
الأم _ هههه الفتاة الأليفة الحق ثم خرج
قال عبد الله وهو يمسك ثيابه في ايدو
عبدالله _ بصراحة البنت حلوة جدا لا تتركني
أنا أتزوجها وأعطيك المال الذي أنت عليه
أريدها أقسم
الأم _ لا مهرها غالي جدا ولن تستطيعي ذلك
وهي يدك على المال الذي اتفقنا عليه
عبدالله _ خذ المال لكن لا اعلم
أنني أتيت إلى هنا ولم أفعل ذلك
أمي _ هههه سأفضح نفسي بنفسي
بالطبع لن أفعل ذلك ، ثم رحل عبد الله
ودخلتني ماما وقالت
امي _ مالك حبيبي لماذا بكيتني؟
أعني ، عين أمك ، لا تقل لي أن هناك شيئًا
وألمك ، وقمت من السرير وأخبرتها
سهير: هل أنت طبيعية حقا؟ أنت لا تعرف ماذا فعلت بي. انت مثل امي
الام _ نعم ام من تخاف على ابنتها بسبب الفقر
أوصي بأدنا كام في ساعة واحدة يا خدي
المال الذي تريده وستأتي روحي
من انت
سهير _ أتمنى أن أمشي ولا أريد
أراك مرة أخرى ، لا أستطيع تحمل نفسي
لقد فعلت ذلك ، أيها الرجل العجوز
أمي _ أتمنى يا حبيبتي ولكن الناس يريدون ذلك
الجزء الصغير يدخل العظمة
هذا ما يفعلونه بها ، أي قومي ، قومي ، خذها
استحم وانزل ، واحصل على كل ما تحتاجه فيه
ثم غادرت الغرفة وذهبت إلى غرفة ماري
صديقي
مريم _ سهير أقسم أنك ما زلت في بالي
عامله ، تعال ، ثم دخلنا
وجلستنا وقالت ما مشكلتك يا سهير ، تبدو كعاملة
لماذا
سهير – إذا فعلت شيئًا خاطئًا
ولكن الله قد غضب عليك فيغفر لك
مريم _ لا يوجد شيء مثل الغضب منك
يا حبيبي ربنا علينا عقل نتميز
بيه الصواب والباطل
Suhair – لكن عندما يكون شخص أقوى منك
هو الذي يريدك أن ترتكب هذا الخطأ وأنت
لا أعلم لماذا تقول لا
مريم _ هناك ما تقوله لي كل شيء لك
تبدو مختنقا
سهير: أبدا أنا مخنوقة قليلا
وأردت النزول ، لكن ليس كل شيء
الكلمات التي من المفيد قولها
مريم _ أقول لك عندي واحدة يا صديقي أبي
بصراحة الشيخ لما كنت أختنق ذهبت إليه
قرأ عليّ القرآن وشعرت براحة كبيرة
سهير _ أرجوك والدين لماذا بسرعة وجدية أنا مخنوق
أوي ، وبالفعل كانت روحنا في منزل ماما
حكم مع رجل وعامل رنين لي وقال
الأم – هكذا يا سهير أقسم بالله أن عينيك ستخرج
لكن عندما تأتي
الرجل _ أمل أين ابنتك التي قلت عنها؟
يا سيدتي ، أنا وأنت لدينا الكثير من العمل ورائي
الأم _ قادمة يا أخي ، فقط حافظ على تفكيرك
خرجت لسد احتياجات الفتيات وجاءت معها
الرجل _ لا أخبرك من أين حصلت على المال ولماذا
ابنتك ، تعال مع رقمي ، تواصل الاتصال بي.
خذ المال وامش
أمي _ أقسم بالله أن عينيك ستخرجان لكن اصبر معي
با جزمة ، وسهير ، وفي بيت صاحبه مريم
دخلنا فقالت مريم
مريم _ اقسم بالله افتقدك يا ​​اسماء ما هي؟
اسماء _ انا بخير اقسم بالله مين معك؟
أول مرة أراها
مريم _ هذه سهير صديقتي لكن بصراحة
نحتاج إلى بابكي ليقرأها إذا نجحت
أصولها خانقة
اسماء _ لا مانع بل تعالي و ارتديها
لبسها لأنك إذا دخلت هكذا على أبي ، فلن يحدث ذلك بشكل جيد ، ثم لبست حجابه ودخلنا.
قالت أسماء
أسماء _ آسف يا أبي ، هناك من يعرف مريم
مخنوق قليلا ، وأريدك أن تروج له ، وكان كذلك
الصدمة عندما وجه لي وجهه واتضح أنه الرجل الذي كان
قلنا
عبد الله _ تعال ، انطلق ، ثم نظر إلي وقال
أنت تعرف من أين تأتي هذه القطعة يا أسماء
أمشي خارج منزلي ، وأنا الآن كذلك
انا قلت

هو يتابع….

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على: (رواية لفتاة للإيجار)

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: